تعزيز اليقين ومواجهة الشبهات في ندوة لشباب القاهرة بمركز الأزهر للفتوى

  • أحمد حماد
  • الأربعاء 12 يناير 2022, 7:56 مساءً
  • 194

استقبل مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمقر مشيخة الأزهر الشريف وفد برلمان الطلائع والشباب الممثل لمحافظة القاهرة، والتابع لوزارة الشباب والرياضة.


ويعد هذا الفوج هو الحادى والعشرين ضمن أفواج برلمان الطلائع والشباب التي زارت مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في إطار مبادرة «نور فكرك .. ابنِ وعيك»، والتي أعلن برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية التابع لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية عن تدشينها مع وزارة الشباب والرياضة بمركز التعليم الميداني التابع لوزارة الشباب والرياضة، بحضور معالي الوزير فضيلة الأستاذ الدكتور/ محمد الضويني - وكيل الأزهر الشريف، ومعالي الأستاذ الدكتور/ أشرف صبحي - وزير الشباب والرياضة.


وقد حاضر خلال اليوم التدريبي الشيخ/ معاذ عبد الرحمن شلبي، والشيخ/ محمود عويس، أعضاء الفتوى بمركز العالمي للفتوى الإلكترونية بمشيخة الأزهر الشريف.


وقد تحدث المحاضرون خلال اليوم التدريبي عن العديد من المفاهيم، أهمها: أهم معايير اختيار شريك الحياة، وكيفية توظيف المشاعر وإدارتها، وأهم ضوابط علاقة الرجل بالمرأة في فترة الخطوبة، وأهمية تكوين الأسر دينيًّا ومجتمعيًّا وتربويًّا.


كما تحدثوا عن الغاية من خلق الإنسان، وكيفية تعزير اليقين والإيمان، وأهم حيل المشككين في الدين وكيفية مواجهتها بعلم وإيمان ووعي.


واستمع المحاضرون للشباب وأجابوا عن أسئلتهم واستفساراتهم، كما عُقد نشاط تفاعلي وتنافسي بين أعضاء البرلمان حصّلوا من خلاله استفادات فكرية ودينية وإبداعية.


واختتمت فعاليات اليوم بجولة تفقدية داخل مركز الازهر العالمي للفتوى الإلكترونية، وتسلم أعضاء البرلمان شهادات بحضور اليوم التدريبي للمبادرة.

وجدير بالذكر أن مبادرة «نور فكرك .. ابنِ وعيك» تأتي ضمن المشاريع الجديدة التي دُشنت بالتعاون بين الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة؛ بهدف زيادة الوعي الديني والمجتمعي الصحيح، وبناء العقول بالمعرفة والعلم، وتواصل علماء الأزهر الشريف مع طلائع وشباب البرلمان، وسماع آرائهم وتساؤلاتهم حول القضايا الدينية والحياتية المختلفة.


هذا وقد عقد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية العديد من اللقاءات والندوات وورش العمل في كافة محافظات مصر وربوعها شملت الجامعات والمدارس والمعاهد ومديريات التربية والتعليم، ودواوين المحافظات ة وفروع المجلس القومي للمرأة، والجمعيات الأهلية، والمستشفيات والمراكز الطبية، ومراكز الشباب وقصور الثقافة، والرائدات الريفيات والتجمعات البدوية.


وشهدت هذه اللقاءات تواجدًا كثيفًا من كافة الأعمار، بلغ عددها 46,000 لقاء، واستفاد منها ما يقرب 3,9 مليون مواطن في كافة أنحاء الجمهورية.

تعليقات