باحثة دينية تقدم نصائح هامة عند التحاور مع ملحد

  • د. شيماء عمارة
  • الخميس 02 ديسمبر 2021, 06:09 صباحا
  • 492
أرشيفية

أرشيفية

قالت الدكتورة سوسن الشاملي، الباحثة الدينية، إنه عند مكافحة الإلحاد، بتنمية فكر المراهقين والشباب، واستخدام الأساليب الحديثة في التربية وفي خلق لغة للحوار، فإنه ينبغي عمل إضاءات على النقاط المثيرة في الأفكار التي ندافع عنها، مثل الإشارة إلى التعاسة الروحية والكآبة التي يعاني منها الناس المنغمسين في الحرام والبعد عن الله، وربما تؤدي بكثير منهم إلى الانتحار.


وأشارت الشاملي في مقال لها على منصة "سبيل" الإسلامية، أنه من المفيد التركيز على عظمة الإسلام وعرض الحكمة من شرائعه والإشارة إلى الأخلاق التي تحلّى بها حمَلَته الصادقون وعرض بعض معالم الإعجاز المؤكّدة في القرآن الكريم وتقريبها لأفهام الشباب بهدف غرس الوعي المتعالي على نظريات المادة في أفئدتهم وعقولهم.


وأضافت، أنه يجب إيضاح النقاط الإيجابية من وجود الدين، فنوضّح للسائل أولاً أن الدين قوة دافعة للسلوك الخيّر، وله أثره الواضح على النمو النفسي الإيجابي للأطفال، وأن المؤمن يعيش في حالة من الاستقرار النفسي والأمن الروحي، وتنمو ثقته بنفسه، وأنه فطرة الله التي فطر الناس عليها، بناء الصحّة النفسية والتكيف النفسي والاجتماعي للإفراد، وأنه يساعدهم في حل مشكلات الحياة ويجنبهم القلق، وأنه غذاء روحي للمجتمعات البشرية.

تعليقات