حسام عقل: الإلحاد والأفكار العبثية تتستر في عصرنا تحت عباءة التنوير

  • أحمد حماد
  • الإثنين 29 نوفمبر 2021, 2:35 مساءً
  • 185

قال الدكتور حسام عقل، عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، إن بعض المنصات الإعلامية في العالم العربي، تقدم بعض الملحدين، على أنهم أصحاب فكر، ودعاة تنوير، وهم أبعد ما يكونوا عن ذلك، إذ لا علم، ولا فكر، ولا ثقافة.

 

وأضاف عقل خلال حديثه في برنامج "عالم بلا إلحاد" المعروض عبر شاشة قناة الندى، أن الإفكار الإلحادية، والعدمية، والعبثية، في عصرنا تستتر تحت عباءة التنوير.


 

وحذر عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، من "عبد الله القصيمي" مؤكدًا أنه أحد أبرز دعاة الإلحاد في المجتمع العربي، بناءً على تحقيق أجراه موقع "رصيف 22".


وقال إن الغرب يقدم عبد الله القصمي، على أنه صاحب فكر تنويري، وفي سبيل ذلك أعدوا عنه فيلم تحت عنوان: "عبدالله القصيمي من الوهابية إلى الإلحاد".. ورغم ذلك فبعض الإعلاميين العرب يدعمونه ويقدمون مؤلفاته للشباب، حتى يقودهم إلى الإلحاد.


وبين الدكتور حسام عقل، أن مأساة عبد الله القصيمى "المحلد" مأساة مركبة، إذ عاش طفولته في فقر شديد، وربما هذا ما قادة للإلحاد، بعد أن نقم على المجتمع العربي والإسلامي، مشيرا إلى أن الفقر قد يقود إلى أفكار يائسة، مستشهدًا بقول سيدنا عمر رضى الله عنه: "لا تمنعوهم حقوقهم فتكفروهم".

 

وشدد عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، على أن الإنسان الفقير يكون لقمة سائغة لكل فكر باطل، مطالبا بوضع حلول جذرية لتلك المشكلة.


وبين "عقل" أن عبد الله القصيمي هاجم علماء الإسلام جميعهم، وعلى رأسهم أبناء الأزهر الشريف، من خلال كتابه "شيوخ الأزهر" والذي يحمل فكرا سميًا، وعليه قال إنه "ليس ثمة خالق ولا مخلوق" ـ عياذا بالله ـ .


حسام عقل، اختتم حديثة، مؤكدًا أن من يقدمون "عبد الله القصيمي" على أنه مثقف ـ  بعد أن قال أن الإسلام عبء على التقدم والتطور العلمي ـ يقدمون للناس وهم وهراء.

تعليقات