«عالم بلا إلحاد».. حسام عقل: فيروس كورونا أثبت أن للعلم حدود ولا يمكن الاستغناء عن الدين

  • أحمد حماد
  • الإثنين 27 سبتمبر 2021, 10:17 مساءً
  • 96

قال الدكتور حسام عقل، عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، إن بعض الدول المتقدمة في العلم، ظنت أنها وصلت لحد طرح فكرة الاستغناء عن الدين تمامًا وأنه لا فائدة منه، إلا أن فيروس كورونا جاء ليدمر نظريتهم تلك.

وأضاف حسام عقل، خلال حديثه في برنامج "عالم بلا إلحاد" المعروض عبر قناة الندى، أن فيروس كورونا كان له رسالة واضحة، لهؤلاء الذين ينادون بالاعتماد على العلم فقط، وتنحية الدين جانبًا، وهي "لعلمكم حدود وسعة".

وتابع عقل حديثه، مشيرأ إلى أن الفيروس حمل رسالة أخرى لأهل معسكر الإيمان، مفادها: أنتم على الطريق الصحيح، تأخذون بالعلم، لكن دون غرور، أو غطرسطة.

ولفت إلى أن الترسانة العسكرية الأمريكية التي لا حصر لها، وقفت عاجزة أمام الفيروس، وأعلنت عاصمة أمريكية مدينة مشبوهة كما رأينا مطلع  انتشار الفيروس، وأهاب الجميع بالسماء أن تتدخل، ولعل مقولة "الأمر متروك للسماء"  كانت تتردد على ألسنة من تشدوقوا بالعلم فقط، والجحود بالدين.

وبين حسام عقل، أن كل ما دعى إليه النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الأمراض نطبقه بحذافيره في تعاملنا مع كورونا من حجر صحي، وهو ما يدل على صدق نبوته، صلى الله عليه وسلم.

وأضاف عقل، أن الإلحاد المعاصر يحاول أن يلصق نفسه بالعلم، وأصبح معبأ بالكبر، والنرجسية، والاستعلاء.

وأشار حسام عقل، إلى أن الملاحدة الجدد يعتقدون أنهم يحتمون بدرع كبير اسمه "العلم"، وأن العلم يقف بجانب النظرية الإلحادية، وفي واقع الأمر هذا ليس له أي أساس من الصحة، أو دليل يعضده.

وأوضح عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، أن العالم العربي أصبح مليئًا بما يعرف بـ "الملاحدة الكومبارس"، الذي لا علم لديهم، ولا ثقافة، ولا تأصيلا للأدلة التي يستندون عليها، بل يعملون على ملء فضاء السشويال بالشتائم، وتلك هي أبرز سماتهم.

 

تعليقات