قومي المرأة يشيد بدعم قرينة الرئيس السيسي للنهوض بالشباب من الجنسين في جميع المجالات

  • أحمد حماد
  • الأربعاء 25 أغسطس 2021, 8:15 مساءً
  • 122

وجه المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه، التحية والتقدير للسيدة انتصار السيسي قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرعايتها مسابقة "بداية حلم" التي أطلقتها وزارة الشباب والرياضة.

 

وأعربت الدكتورة مايا مرسي، في بيان أصدرته اليوم، عن بالغ امتنانها وفخرها بما توليه السيدة انتصار السيسي، من دعم واهتمام بالغ للنهوض بالشباب من الجنسين في جميع المجالات، مثنية على رعايتها الكريمة لهذه المبادرة الشبابية المتميزة والمهمة.

 

وأشادت بما جاء في كلمة قرينة الرئيس المسجلة التي ألقتها خلال إطلاق مسابقة (بداية حلم) والتي قالت فيها" إن الدولة المصرية على مدى تاريخها العريق عملت دائمًا على تمكين الشباب في شتى المجالات، إلا أن الفترة الحالية شهدت تغيرًا جذريًا في إيمان الدولة بأنه لا غنى عن مساهمات الشباب ودورهم في صياغة حاضر وطننا وبناء مستقبله، بل إننا في ذات الوقت أصبحنا نمتلك وعياً لا يشوبه شك أن اللحاق بركب الشباب السبيل الوحيد لبناء دولتنا المصرية العصرية الحديثة وفق ما يصبو إليه ويحلم به الشعب المصري، أقول لأبنائي وبناتي من شباب مصر، احلموا دون حدود، واعملوا دون قيود، وشاركوا بفاعلية، وسوف تحصدون ثمار ما تزرعونه خير ونماء ليكن رصيده لكم وللأجيال القادمة بإذن الله".

 

وأشادت الدكتوره مايا مرسي بما تبذله الدولة من جهود مثمرة لتمكين الشباب والفتيات وذلك لتحويل أفكارهم البناءة إلى برامج ومشروعات تسهم فى بناء مستقبل هذا الوطن ووضعه في صدارة الدول التي لا تدخر وسعاً في دعم كل ما هو مميز وفريد من أفكار ووضعها موضع التنفيذ.

 

يذكر أن مسابقة (بداية حلم) هي عبارة عن مبادارت شباب مصر المجتمعية بجوائز قيمتها (مليون و375 ألف جنيه) للشباب من جميع المحافظات ومن خلال الموقع الإلكتروني وجميع مواقع التواصل الاجتماعي، وتهدف المسابقة إلى تحقيق أعلى نسبة مشاركة للشباب في البناء المجتمعي وتحسين الصورة الذهنية المرتبطة بالعمل الوطني والمبادرات المجتمعية وتدريب وتأهيل الشباب ورفع مستويات الكفاءة والإنتاجية وترسيخ المبادئ والأخلاقيات والسلوكيات الإيجابية من خلال ممارسة عملية و الربط الفعال ما بين المبادرات المتنوعة ورؤية 2030 بما يعزز ثقة الشباب بالمنظومة الوطنية المتكاملة وإعلاء قيمة العمل الجماعي وترسيخ مبدأ الثواب المرتبط بالإجادة والإنتاجية.

تعليقات