الرعاية الصحية تطلق حملة "اسبقي بخطوة" للفحص المبكر عن سرطان عنق الرحم بالإسماعيلية

  • أحمد حماد
  • السبت 07 أغسطس 2021, 8:02 مساءً
  • 736

أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم السبت، من داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، حملة «اسبقي بخطوة» للفحص المبكر المجاني عن سرطان عنق الرحم، وذلك لدى السيدات المنتفعات بخدمات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة الإسماعيلية، ثالث محافظات المرحلة الأولى لتطبيق المنظومة الجديدة، بالتعاون مع "الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم والخلايا غير الطبيعية"، كأول جمعية من نوعها في مصر وأفريقيا في هذا التخصص.

وقالت هيئة الرعاية الصحية، برئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس الإدارة، في بيان اليوم، إن حملة «اسبقي بخطوة» تستهدف كافة سيدات محافظة الإسماعيلية، بهدف الكشف المبكر عن وجود أي أعراض عن سرطان عنق الرحم لديهن، مؤكدة أنه يتم إجراء كافة الفحوصات الطبية الخاصة بالحملة لكافة السيدات، بالمجان، وعلى مدار اليوم، داخل المجمع الطبي بالإسماعيلية، لاستيعاب كافة السيدات المستهدفة من الحملة.

وأشارت إلى أن محافظة الإسماعيلية تعد ثاني محافظة من محافظات التأمين الصحي الشامل الجديدة، يتم بها إجراء هذا النوع من الفحوص المتخصصة للسيدات، بعد محافظة بورسعيد، يتم خلال الحملة إجراء الفحوص الطبية للسيدات بغرض الاطمئنان على صحتهن، وفي حال اكتشاف أي عوامل خطورة أو إصابة لدى المفحوصات يتم تحويل الحالات فورًا إلى الأطباء المختصين بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية للمتابعة الطبي، واتخاذ اللازم طبيًا على الفور حتى تمام الشفاء.

وترتكز حملة «اسبقي بخطوة» على الاستعانة بأحدث سبل تكنولوجيا الكشف المبكر والعلاج للأورام السرطانية، وتطبيقها داخل المنشآت الطبية التابعة للهيئة، حيث يتم أخذ العينة وتحليلها للسيدات باستخدام أحدث جهاز Colposcope (ميكروسكوب عنق رحم)، وهو كاشف متطور يتم على إثره علاج الحالات المصابة وفق أعلى بروتوكول علاجي في العالم.

تشمل فعاليات حملة «اسبقي بخطوة» للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم أيضًا، تقديم التوعية اللازمة للسيدات المترددات على مجمع الإسماعيلية الطبي، لتعزيز وعيهن حول أسباب المرض وأعراضه وعوامل الخطورة المؤدية له وكذلك سبل الوقاية منه، إضافة إلى أهمية التشخيص والكشف المبكر عن المرض في علاجه مبكرًا وتجنب مضاعفاته، حيث يعد سرطان عنق الرحم ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء بعد سرطان الثدي والأمعاء عالميًا، وفي عام 2018 كان سرطان عنق الرحم سببًا في وفاة أكثر من 300 ألف سيدة على مستوى العالم.

وأشار البيان إلى أنه تم توجيه الدعوة لكافة سيدات محافظة الإسماعيلية على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي الرسمية (الهيئة العامة للرعاية الصحية_فرع الإسماعيلية)، لتحقيق الاستجابة المرجوة من الحملة لدى منتفعات المحافظة، والاطمئنان على حالتهن الصحية، باعتبار أن الاستثمار في صحة المصريين، لاسيما السيدات، هو أحد الركائز التنموية للدولة المصرية، وتحقيق أهدافها نحو التنمية الشاملة والمستدامة للقطاعات والأفراد على حد سواء.

وكانت هيئة الرعاية الصحية والجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم والخلايا غير الطبيعية وقعتا بروتوكولًا للتعاون الثنائي، استهدفتا خلاله إجراء المسح الطبي لـ 1.1 مليون سيدة من منتفعات التأمين الصحي الشامل للكشف المبكر عن الأورام السرطانية داخل كافة محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل والتي تشمل محافظات "بورسعيد، الإسماعيلية، الأقصر ، جنوب سيناء، السويس، أسوان"، فيما تم البدء بإجراء الفحص بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى، في أكتوبر 2020 .

من جهته، ثمّن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، دور الجمعيات العلمية في تعزيز الخدمات الطبية بما يعكس تقديم خدمة متميزة للمواطن المصري، لافتًا إلى أن ذلك يدعم جهود الدولة في تقديم خدمات مستحدثة وذات جودة عالية للمرأة المصرية بشكل عام والمنتفعات بمنظومة التأمين الصحي الشامل بوجه خاص، وبما يتماشى مع الأكواد العالمية داخل مستشفيات الهيئة.

وأكد حرص الهيئة على توفير كافة الخدمات والرعاية الصحية اللازمة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد وبجودة عالمية، بدءًا من الوقاية حتى العلاج، مشيرًا إلى أهمية تعزيز الوعي حول إجراء تغييرات إيجابية على أنماط الحياة الصحية وضرورة الاهتمام بالكشف المبكر عن الأمراض لما لها من دور محوري في تحسين جودة الحياة الصحية للمصريين، لافتًا إلى جهود الهيئة المتواصلة في التعاون مع كافة الجهات المعنية بالقطاع الصحي سواء في القطاع الحكومي أو الخاص ذات المكانة الدولية المتميزة لتوفير أفضل رعاية صحية لكافة المنتفعين بما يتماشى مع جهود الدولة في الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.

وقد تم إطلاق حملة « اسبقي بخطوة» في غضون الدعم الذي توليه الدولة المصرية لبرامج صحة المرأة المصرية وتعززه القيادة السياسية فيما تطلقه من مبادرات صحية تخص المرأة المصرية، حيث تستهدف الحملة كافة السيدات، وخاصةً السيدات المتزوجات فوق 18 سنة، أو السيدات اللاتي سبق لهن الإصابة بعدوى ڤيروسية بالجهاز التناسلي، أو الحوامل بعد الشهر الثالث، وذلك للكشف على سلامة عنق الرحم وخلوه من تغيرات الخلايا والميكروبات التي تتسبب في الولادة المبكرة.

تعليقات