رئيس مجلس الإدارة

د. حسام عقل

شيخ الأزهر: الطلاق ليس حلاً لنشوز المرأة.. والإسلام جعل العلاج متدرجًا

  • أحمد عبد الله
  • الأربعاء 29 مايو 2019, 00:51 صباحا
  • 185

شيخ الأزهر الشريف

حذر الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر، من وجود التفكك داخل البيت المسلم، وعدم الترابط، مما يؤدي الى شيوع حالات الطلاق التي تنتشر بين الحين والآخر.

وأضاف الطيب في برنامج الرمضاني اليوم، والذي يذاع عبر التليفزيون المصري، بإن النشوز في الإسلام هو تكبر المرأة على زوجها وإشعاره بأنه أقل منها، أما غير ذلك من خلافات ما يسمى نشوزًا كما يعتقد البعض، وأن الطلاق ليس الحل الأول للنشوز، بل يجب أن يكون العلاج متدرجًا يبدأ بالمرحلة الأولى وهي الوعظ والحوار والتذكير، ثم بعد ذلك تأتي مرحلة الهجر في المضاجع والضرب غير المبرح وهو ما يساء فهمه لدى كثيرين رغم ما حددته له الشريعة الإسلامية من ضوابط وحدود بحيث لا يحدث أذى جسديًّا أو معنويًّا لأن غرضه التهذيب لا الإيذاء، وفي نهاية المطاف يأتي الطلاق.

واختتم، حديثه بالقول: إن النشوز لا يقتصر على المرأة بل قد يصدر من الرجل، ويحق للقضاء أن يطبق على الرجل نفس الأساليب التي تطبق على المرأة الناشز، لأن حقوقهما متساوية، مبينًا أن الحل هو التزام الطرفين بحدود الله والحفاظ على الأسرة و احترامهما لبعضهما البعض.​

تعليقات