فيسبوك تبحث عودة ترامب لمنصاتها

  • د. شيماء عمارة
  • الثلاثاء 04 مايو 2021, 05:30 صباحا
  • 146
فيسبوك ترامب

فيسبوك ترامب

في أحدث تطورات لواقعة حجب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عن منصات شركة «فيس بوك»، قال مجلس الرقابة المستقل لشركة «Facebook Inc»، إنه سيصدر حكما صباح غدا الأربعاء، يحدد ما إذا كان الرئيس السابق دونالد ترامب يمكنه العودة إلى منصات الشركة «فيسبوك وانستجرام وسناب تشات».

وكانت «فيس بوك» علقت حسابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول «الكونجرس» الأمريكي من قبل عصابات انتشر أنها مؤيدة لترامب، بحسب صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة «فيس بوك»، مارك زوكربيرج، قال: إن تعليق دونالد ترامب على منصات الشركة مهم للحد من مخاطر العنف من خلال تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، ومن ثم أحالت الشركة لاحقًا التعليق إلى مجلس الرقابة حيث إن الشركة تقرر كيفية التعامل مع أحد المستخدمين البارزين بعد خروجه من المنصب العام، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي السابق ترامب.

وحسابات ترامب على «فيس بوك وانستجرام وسناب تشات» محظورة منذ 4 أشهر بعد أن علقت لأجل غير مسمى بسبب التحريض على العنف إثر أعمال شغب قام بها أنصاره في 6 يناير في مبنى الكونجرس الأمريكي.

يشار إلى أن مجلس الرقابة المستقل لشركة Facebook Inc هو لجنة مستقلة ودولية تم إنشاؤها وتمويلها من قبل الشبكة الاجتماعية، حيث يتابع الكثيرين القرار الذي سيصدره مجلس الرقابة، عن كثب باعتباره نموذجًا لكيفية تعامل الشركات الخاصة التي تدير شبكات التواصل الاجتماعي مع الخطاب السياسي، بما في ذلك المعلومات المضللة التي ينشرها القادة السياسيين، بحسب «واشنطن بوست» الأمريكية.

ويعتبر نهج «فيس بوك» إزاء الخطاب السياسي غير متسق، ففي أكتوبر 2019، أعلن زوكربيرج أن الشركة لن تتحقق من صحة الخطاب السياسي، وقال: إنه حتى الأكاذيب من قبل السياسيين تستحق مكانًا على الشبكة الاجتماعية لأنه من مصلحة الجمهور سماع جميع الأفكار من قبل القادة السياسيين، وأصبح الأمر مختلفا في التعامل مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وبررت الشركة ذلك بأن تعليقات ترامب في 6 يناير كانت مختلفة، لأنها حرضت على العنف وهددت الانتقال السلمي للسلطة في انتخابات الرئاسة الأمريكية. 

تعليقات