أزمة المناخ تكبد العالم 100مليار دولار سنويا

  • أحمد بدر نصار
  • الإثنين 02 ديسمبر 2019, 2:25 مساءا
  • 11

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، خلال مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP25) في العاصمة الإسبانية مدريد، من أتباع المسار الحالي لارتفاع درجات الحرارة، حيث أن العواقب ستكون فظيعة بالنسبة للبشرية وبقاء الكوكب، حسبما قالت صحيفة "الباييس" الإسبانية.

وقال جوتيريش، إن إسبانيا "لديها الآن فرصة كبيرة ومسؤولية لقيادة الحرب ضد تغير المناخ"، مؤكدا أنه من الضروري التأكد من أن الالتزامات الوطنية تشمل "انتقال عادل"، وأيضا ضمان 100 مليار دولار سنويا لتخفيف أضرار أزمة المناخ على البلدان النامية.

 وكان جوتيريش قبيل القمة التي تنعقد بين يومي 2 و13 من ديسمبر الحالي قد أشار إلى أن "حربنا على الطبيعة يجب أن تتوقف، ونعلم أن هذا ممكن"، مضيفا "ببساطة علينا وقف أعمال الحفر والتنقيب والاستفادة من الفرص الكبيرة التي تتيحها الطاقة المتجددة والحلول المعتمدة على الطبيعة".

ولا تكفى حتى الآن إجراءات الحد من الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحرارى للوصول إلى هدف إبقاء ارتفاع درجة حرارة الأرض بين 1.5 ودرجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل عصر الصناعة، بموجب اتفاق باريس للمناخ.

وأوضح غوتيريش: "يخوض البشر حربا ضد كوكب الأرض منذ عقود كثيرة، والآن بدأ الكوكب يقاتل البشر".

وانتقد غوتيريش الجهود التي وصفها بـ"غير الكافية بتاتا" التي تبذلها الدول الاقتصادية الكبرى للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وأضاف: "نواجه أزمة مناخ عالمية، ولم تعد نقطة اللاعودة بعيدة، بل باتت أمامنا، وتتجه بسرعة نحونا".

وتطرّق غوتيريش إلى تقرير نشرته الأمم المتحدة، الثلاثاء، أكد أن السنوات الخمس الماضية كانت الأعلى حرارة في تاريخ العالم، كما أن عام 2019 من المرجح أن يسجل ثاني أعلى درجة حرارة.

وأضاف أن "الكوارث المتعلقة بالمناخ أصبحت أكثر تكرارا وعنفاً وقتلا وتدميرا"، وتابع أن صحة البشر وأمنهم الغذائي أصبحا معرضين للخطر، مشيراً إلى أن تلوث الهواء المرتبط بالتغير المناخي يتسبب بوفاة سبعة ملايين شخص كل عام.

تعليقات